تزايد الهجمة الأمنية علي الصحف السودانية وصحيفة تعلق صدورها احتجاجاً

Sudanese journalists protest against a proposed new press law that aims to tighten restrictions on media freedom, at the headquarters of the National Council for Press and Publications in the capital Khartoum on November 15, 2017, carrying banners saying "United Against the New Law" (L) and "No to silencing mouths" (R) in Arabic. Demonstrators said the proposed law empowers the country's press council to ban any journalist for an indefinite period if his writings oppose government policies, and allows the press council to ban a newspaper from publishing for 15 days without any court order. The cabinet is examining the draft of the new law. If approved it will then go to parliament for a final approval. / AFP PHOTO / Ebrahim Hamid

تزايد الهجمة الأمنية علي الصحف السودانية وصحيفة تعلق صدورها احتجاجاً
الخرطوم
تزايدت حملات التضييق والقيود التي تفرضها الأجهزة الأمنية علي الصحافة السودانية وبعض الإعلاميين العاملين في القنوات الفضائية.
حيث صادرت الأجهزة الأمنية (الجمعة ) ثلاثة صحف ومنع توزيعها ، وتعد هذه المصادرة هي الحادية عشر منذ نحو أسبوع ، وصادر جهاز الأمن صحف الجريدة والتيار فضلاً عن الراي العام ومنع توزيعها.
إلي ذلك أعلنت صحيفة (الجريدة) وفقاً لتعميم قصير تعليق صدورها يومي السبت والاحد احتجاجاً على الضغوطات التي تتعرض لها ومصادرتها المتكررة ، والمحت الي إمكانية لجوها للقضاء لإسترداد حقوقها
وفي ذات السياق أعلنت قناة امدرمان الفضائية عن تلقيها إخطارا من قبل الأجهزة الأمنية يقضي بإيقاف برنامج (الميدان الشرقي) الذي يقدمه الإعلامي عبد الباقي الظافر.
وشهدت الآونة الأخيرة تظاهرات نظمها صحفيون ضد قانون جديد مقترح يستهدف تضييق الخناق على حرية الإعلام في السودان.
وبحسب منظمة “مراسلون بلا حدود”، فإن حرية الصحافة تشهد ترديا مريعا في السودان الذي تصنفه المنظمة كسابع أسوأ دولة من أصل 180 في مضمار حرية الصحافة.