الحركة الشعبية لتحرير السودان-ش بيان حول التحركات العسكرية للنظام

الحركة الشعبية لتحرير السودان-ش بيان حول التحركات العسكرية للنظام
السكرتارية العامة
جماهير الشعب السوداني
لقد تابعتم طيلة الفترة الماضية منذ فبراير ٢٠١٧ قرارات قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال بوقف العداءيات من جانب واحد لإعطاء فرصة للوصول لتسوية سياسية شاملة عبر الطرق السلمية .فالحرب ما هي الا وسيلة لمعالجة المشكلة السودانية من جزورها بِعد ان استنفذت كافة الوسائل السلمية . كما تابعتم اللقاء الذي جري موخرا مع وفد النظام في جوهانسبيرغ في محاولة لتقريب وجهات النظر وترتيب اجندة الحوار والتفاوض. وبلا شك إنكم تابعتم أيضا تعنت النظام ومحاولة فرض حلول تعجيزية لتبني مخرجات الحوار الوطني والمشاركة في الموتمر الدستوري وغيرها من المواقف.
جماهير شعبنا الاوفياء، نحن نتابع عن كثب التحركات العسكرية التي يقوم بها النظام و التي ابتدرتها بمحاولة تجنيد الشباب في إقليمي جبال النوبة و النيل الأزرق بمليشيات الدعم السريع كما تراقب بشدة الحشود والتحركات العسكرية في عدة محاور و النشاط العسكري لسلاح الجو وحركة الطيران فوق اجواء المناطق المحررة ونحن اذ نؤكد لهولاء جاهزيتنا و استعدادنا التام للتعامل مع اَي عدوان او نشاط عسكري و الدفاع عن المواطنين وأراضيهم و ممتلكاتهم.
ختاما:-
نؤكد لكم بان الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال قررت في مؤتمرها العام الاستثنائي ٢٠١٧ استخدام كل الوسائل المشروعة لتحقيق السلام بما فيها الوساىنل العسكرية لتحقيق أهداف و تطلعات جماهير الشعب السوداني . و الكفاح المسلح يمثل احدي وسائل الحركة الشعبية لإعادة هيكلة الدولة السودانية علي أسس جديدة وبناء سودان جديد موحد طوعيا عبر ممارسة حق تقرير المصير.
فالنضال مستمر و النصر أكيد .
جابر كمندان كومي اندونا
الناطق الرسمي
الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال.
11/19/2018