الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال/ السكرتارية العامة -SPLM-N

تابعنا بقلق عميق الكارثة الطبيعية التي وقعت بمنطقة (ترباء) بجبل مرة بعد الإنهيار الأرضي الذي سببته غزارة الأمطار وإنزلاق جزء كبير من الجبل غطى القرية، وأدى لوفاة حوالي عشرين شخصا، وخلف العشرات من الجرحى والمصابين حسب المعلومات الواردة إلينا من الأرض.
كامل تضامننا مع أهلنا المنكوبين وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين.
ندعو المنظمات الإنسانية للتحرك العاجل لمساعدة أهالي القرية وإنقاذ أرواح المواطنين.

جابر كومندان كومي
الناطق الرسمي – الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال
11 سبتمبر 2018