الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال *تعميم صحفي*

تلقت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال دعوة شفهية  بالأمس من المجموعة السودانية للديمقراطية أولا للمشاركة في ورشة بناء تحالف قوي التغيير بشرق إفريقيا المزمع إنعقادها في  يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق ١٢-١٣ فبراير ٢٠١٩م بالعاصمة اليوغندية كمبالا. عليه، تود الحركة الشعبية توضيح الٱتي:
١. مبدئيا لا يمكن أن يتم بناء إي تحالف سياسي يضم مجموعة  أحزاب وتنظيمات سياسية، ومنظمات مجتمع مدني دون سابق نقاشات وتفاهمات حول الأسس والأهداف والمبادئ التي ينبني عليها هذا التحالف بين مكونات التحالف المعني.
٢. لدينا في الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال تحفظات مبدئية واضحة، ومعلومة من المجموعة السودانية للديمقراطية أولا.
وعليه، تؤكد الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال لعضويتها بشرق إفريقيا عدم مشاركتها في الورشة محل التعميم الصحفي، كما أنها لم تفوض أي جهة أو شخص لتمثيلها في تلك الورشة، وهي بالتالي غير معنية بمخرجاتها.
 تؤكد الحركة الشعبية موقفها المبدئي الثابت والمعلن في خطاب رئيسها بتاريخ ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ المتعلق بدعم الإنتفاضة الشعبية ومطلب الشعب السوداني المشروع  في إسقاط نظام الجبهة الإسلامية لفتح الطريق أمام التغيير الجذري الذي يقود بالضرورة الي معالجة المشكلة السودانية من جذورها.
 *الجاك محمود الجاك
رئيس غرفة رصد ومتابعة تطورات الإنتفاضة الشعبية
الإثنين الموافق
١١ فبراير ٢٠١٩